شعر -

إنتظار

خارج كل
الحياة
خارج كل
الأكوان
منزوع الحب
فاقد الإلهام
هذا
قلب معتل
يهان
فقد كل معاني
الألوان
ليس له
بالحظ نصيب
ليس له إلا
النسيان
مات وقبر
وليس لجنازته
محب أو
إنسان
يبكى له
كما بكى
من قبل
على من عشقه
وهو بقربه
استهان
فيا رفاق
الحب
والحنان
تباكوا من أجله
فإنه مفارق
ولن يكون ذا
وطن
ولن يعرف له
مكان
سلبت مكانته
سلب منه
الأمان
فمرحى أيها اللاعبون
بالأرواح
والأفنان
اقتنصوا
فرائسكم
اقتلوا
كل الأحلام
ولا تنسوا دروعكم
فسيأتي يوم
ندافع عن
محبتنا، ولن تقتل فينا
الآمال
ولكن، إلى أن
تأتى روحا
محبه
سأرقد هنا في
سلام.

اعلان

***

عادل منير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ضربة الزلزال

فَرِحَتْ بِي السَّمَاْءُ اعلان وَمِنْ شِدَّةِ فَرْحَتِهَا احْتَضَنَتْنِي وَقَاْلَتْ سَأَصْ…