قصص -

من الذكاء أن تبدوا غبيباً فى بعض المواقف !

من الذكاء أن تبدوا غبيباً فى بعض المواقف !
 
يحكى أن ثلاثة اشخاص حكم عليهم بالإعدام بالمقصلة وهم مظلومين ( عالم دين – ومحامى – وفيزيائى )
وفى بداية التنفيذ فى لحظات الإعدام تقدم عالم الدين وقاموا بوضع رأسة تحت المقصلة .

ثم سألوه : ما الذى تود ان تقوله اخيراً قبل تنفيذ الحكم ؟
فقال عالم الدين : الله الله الله هو من سينقذنى فعند ذلك أنزلوا المقصلة وعندما نزلت على رأس عالم الدين توقفت فتعجب الناس وقالوا : أطلوا سراحة فقد قال كلمة الله وبها نجا عالم الدين .

ثم بعد ذلك جاء دور المحامى .
فسألوه : هل هناك ما تود ان تقوله اخيراً قبل تنفيذ الحكم ؟
فقال: انا لا اعرف الله كعالم الدين ولكن ما اعرفة اكثر هى العدالة العداله العداله وهى من ستنقذنى .
بعد ذلك انزلوا المقصلة على رأس هذا المحامى وعندما وصلت على رأسة توقفت المقصلة ..
فتعجب الناس وقالوا : اطلقوا سراح هذا الرجل فقد قال العداله ونجا بها المحامى .

وبعد ذلك واخيراً جاء بدور الرجل الثالث وهو الفيزيائى .
فسألوه: هل هناك كلمة اخيره تود ان تقولها قبل تنفيذ الحكم ؟
فقال الفيزيائى : انا لا اعرف الله مثل عالم الدين ولا العدالة مثل المحامى ولكنى أعرف ان فى الحبل يوجد عقدة تمنع المقصلة من النزول , فنظروا الى المقصلة ووجدوا فعلاً ان فى الحب عقدة تمنع المقصلة عند النزول .
فأصلحوا هذه العقدة ثم أنزلوا المقصلة على رأس هذا الرجل وقطعت رأسة .
 
 وهكذا من الأفضل ان تقفل فمك احياناً حتى وإن كنت تعرف الحقيقة ,فمن الذكاء ان تبدوا غبياً فى بعض المواقف .
اعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الثقة بالله هى النجاة

فى ذات يوم هبت عاصفة على احدى السفن فى عرض البحر فأغرقتها , ولم ينج منها سوى بعض الركاب , …