قصص -

من لم يقدر فضل امه فى حياته لن يجد من تقدر حياته

تقدم شاب وهو طبيب لخطبة فتاه ولكن هذا الفتاه عندما علمت بظروفة اشترطت عليه ان لا يحضر والدته الزفاه حتى تقبل اتمام الزواج انصرف هذا الشاب واحتار فى امره فلم يجد امامه سوى والد أحد اصدقائه فكان يتكلم معه ويحترمة كتيراً فكان يدرس له فى الجامعة فذهب هذا الشاب اليه ليستشيرة .
 
وعندنا تكلم معه ساله لماذا هذا الشرط ؟ فأجاب الشاب عليه فى خجل :
قد توفى ابى عندما كنت صغير السن ووالدتى عاملة بسيطة تغسل ثياب الناس وكانت تنفق على تربيتى ولكن يسبب لى هذا الماضى الكتير من الإحراج وعلى ان ابدأ حياتى الأن .
فقال له الاستاذ :  ” اذهب الى بيتك واعسل يدى والدتك ثم عد الى غداً سأعطيك رأيى “
 
وبالفعل ذهب هذا الشاب الى البيت وطلب من والدته ان تدعة يغسل لها يدها بدأ هذا الشاب يغشل يد والدته ببطء والدموع تتساقط لمنظرها .
 
كانت هذه هى المرة الأولى التى لاحظ فيها كم كانت يد والدته مجعدة فيها الكتير من الكدمات التى تجعلها تتألم حين يلامسها الماء !
 
وبعد الانتهاء من الغسل لم يسطتع الشاب ان ينتظر لليوم التالى ليتكلم مع استاذه بل تحدث معه فى نفس اليوم على الهاتف وقال له اشكرك فقد حسمت هذا الأمر ولن اضحى بوالدتى من اجل يومى فهى قد ضحت بعمرها كله من اجل غدى .
اعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الثقة بالله هى النجاة

فى ذات يوم هبت عاصفة على احدى السفن فى عرض البحر فأغرقتها , ولم ينج منها سوى بعض الركاب , …